Warning: call_user_func_array() expects parameter 1 to be a valid callback, function 'fop_enqueue_conditional_scripts' not found or invalid function name in /home/anachrab/public_html/wp-includes/class-wp-hook.php on line 324

وداعا للمشاعر السلبية

0

جريدة النشرة : عبد الخالق نتيج

أسوء ما يفعله الإنسان بنفسه هو كبت مشاعره، وهذا للأسف ما نفعله باستمرار بشكل لاواع، مشاعر نجمعها من تحديات الحياة البسيطة كمشاجرات الأبناء وانتقادات زوج/زوجة إلى تحديات العمل والتنقل وواجباته الحياة المتراكمة.
ومع جائحة كورونا المستجدة ازدادت مشاعر الضغط والخوف والغضب من كل شيء.
ان أهم مميزات هذا الزمن هو سرعة التقدم بل وتسارعه، وتطور طرق التواصل حتى أصبحنا نعيش واقعا واحدا في دول متعددة نتيجة العولمة.
هذه المميزات تقوي الاقتصاد وتسهل التواصل ولكنها في نفس الوقت تضيف تحديات جديدة ومتجددة كل يوم.
التحديات تعني ضغوط جديدة متراكمة.
إذا نحن اليوم تحت جبل من المشاعر السلبية (تحديات يومية+ جائحة + تحديات مستحدثة  ومتنوعة).
👈 كل ذلك يكنس تحت السطح ويتراكم في طريقه نحو الانفجار.
👈 المشاعر تتطور بشكل خطير:
تحديات =» الضغط =» خوف =» غضب مكبوت =» انفجار
والحل يكمن في فكرة #افراغ الكأس ليمتلئ من جديد، عليك إيجاد طريقتك الخاصة للتخلص من المشاعر السلبية المتراكمة بشكل يومي، وهنا أقترح عليك بعض الأمور:
1. جلسات تخفيف التوتر مثل: التأمل، تخفيف الأفكار، الصلاة، الشكر والامتنان.
2. أنشطة حركية مثل: الرياضة، المشي، التسوق، اللعب مع الأطفال
3. هويات جديدة كنت مهتما بها ولم تجد لها متسعا من الوقت
4. أنشطة ممتعة مهما كانت بسيطة مثل مشاهدة التلفاز، البلايستيشن، مسلسلات، رسوم متحركة
5. أنشطة اجتماعية في حدود الممكن ولو مع العائلة الصغيرة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
من المهم أن تتوازن حياتك بين الرسالة (العمل) والمتعة (الترفيه) فهذا ما يقوي نفسيتك ويدعم صلابتك في مواجه تحديات الحياة.
Leave A Reply

Your email address will not be published.