Warning: call_user_func_array() expects parameter 1 to be a valid callback, function 'fop_enqueue_conditional_scripts' not found or invalid function name in /home/anachrab/public_html/wp-includes/class-wp-hook.php on line 324

اكتشاف مناطق سياحية بالمغرب الجميل

0

جريدة النشرة : محمد الصغير

سبق لي أن زرت منطقة أقشور سنة 2016 كانت منطقة مهملة ومهشة، وخالية من كل عوامل الجذب السياحي، اللهم الطبيعة الجميلة والهادئة، وفي ما أذكر أنني كتبت مقالا صغيرا جدا أثرت فيه اهتمام المسؤولين بتأهيل هذه المنطقة سياحيا. عدت هذا الأسبوع الأخير من شهر غشت 2020 في رحلة جماعية مع نخبة منتقاة من نساء ورجال التعليم، عبر وكالة للأسفار السياحية، وصلنا في حدود الساعة السابعة صباحا. فاجأني ما رأيت من تغيير جذري حصل بالمنطقة على عدة مستويات، مقاهي ذات جودة عالية، وخدمات في المستوى المطلوب، حوالي 20 محل تجاري منحت للأشخاص الذين يتاجرون في المنتوج المحلي الذي يحمل ثقافة سكان المنطقة، وأهل الشاون وجبالة عموما، من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والأهم من كل هذا تقريب الأمن من المواطنات والمواطين بافتتاح مركز للدرك الملكي، الساهر على تنظيم السير والجولان، وتوفير الأمن والأمان بهذه المنطقة السياحية، والحرص على ارتداء الكمامة، واحترام مسافة الأمان في زمن كورونا اللعين.

وفي حديث مع أحد التجار المحليين، الذي صرح لنا قائلا: الحمد لله هناك تغيير كبير حصل في أقشور، والرواج الاقتصادي تطور نحو الأفضل، لكن في الشهور الأخيرة قد تقلص كل شيء مع انتشار جائحة كورونا.

سألته عن بعض المشاكل التي يعانونها كتجار، أو السياح القادمون إلى أقشور، ركز على ثلاث ملاحظات أساسية:

1 ـ موقف السيارات لا يستجيب للعدد الكبير من السيارات القادمة من مختلف مناطق المملكة لاكتشاف منطقة أقشور، لولا تدخل رجال الدرك الملكي لتنظيم عمليات المرور في غالب الأحيان.

2 ـ الطريق أصبحت ضيقة، وبالتالي يجب توسيعها حتى تنساب وسائل النقل بشكل سهل وسريع لتفادي الازدحام الذي يقلق راحة الجميع.

3 ـ العناية والاهتمام بالمستوصف الوحيد، وتوفير الأدوية اللازمة للساكنة المحلية أولا، ثم للفئة السائحة ثانيا. بالإضافة إلى ذلك توفير شباك أوتوماتيكي لسحب النقود.

وزاد محاوري قائلا، إن الرواج يكون طيلة السنة، وينتعش أكثر خلال العطل، حتى في فصل الشتاء وأيام البرد والثلج.

أقشورهي منطقة مغربية تَبعدُ عَن مدينَة شفشاون بـ 30 كلم، وهي عبارة عن منطقة جَبَلِية تتألف من مزيج من جبال مرتفعة وشاهقة، وشلَّالات سَاحرة، ومشاهِد جمِيلة، وتقع هذه المنطقة على مقربة من مدينة تطوان، وتنتمي ترابيا إلى إقليم شفشاون، وهي من أجمل الأماكن الموجودة في شَمال المغرب العربي، طريق أقشور تمرُّ على طريق واد لو.

ينبع واد أقشور من عين دانو بجبل تيسوكا الذي يرتفع عن سطح البحر ب 2122 متر و يصب بواد لاو مشكلا أحد أهم روافده . واد أقشور يعكس الطبيعة الجميلة و التنوع البيئي الذي يتميز به المنتزه الوطني لتلا سمطان .

وتشتهر أقشور بشلالات جميلة، حيث توجد هذه الشلالات في مرتفع عالٍ وبين جبال شامخة الارتفاع، وتصب شلالات أقشور في مسبح طبيعيّ، وتُعدُّ هذه الشلالات المكان الأول والمفضل للزائرين، حيث تشهد إقبالاً سياحيّاً كبيراً لا مثيل له، ولكن تنعدم وسائل النقل التي تصل إلى المكان، ويتطلب الذهاب إلى الشلالات السير على الأقدام مدة تقارب الساعة أو الساعتين من الزمن، وبناء على ذلك يسلك الزائر منعرجات كثيرة وعالية قبل الوصول إليها، وحقيقة القول إنَّ الزائر لهذه الشلالات يجد متعة المغامرة، وفرصة الاستمتاع بالمشاهد الطبيعيّة الساحرة، وخاصة مشهد المياه العذبة المتساقطة، والتي تتخلَّلها أشعة الشمس فيتكون قوس قزح من اختراق أشعة الشمس للمياه المتدفقة من أعالي الجبل.

إقليم شفشاون هو أحد الأقاليم المغربية، ينتمي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، عاصمته شفشاون ويقع شمال البلاد في جبال الريف، يطل على البحر الأبيض المتوسط، يضم 600 ألف نسمة، يقع إقليم شفشاون على سلسلة جبال الريف التي تتميز بصعوبة التضاريس وبنية جيولوجية حديثة ذات صخور كلسية وجيرية وصلصالية ووعورة المسالك، ومن أهم جبال الإقليم، جبل تزران بباب برد، يبلغ علوه 2.106 مترًا. أما مدينة شفشاون حاضرة الإقليم فإنها تقع على ارتفاع 600 متر عن سطح البحر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.