التأكيد على ضرورة مواصلة التقيد بالإجراءات الاحترازية وعقوبات صارمة على المخالفين من سائقي التريبورتور

جريدة النشرة

 

أكدت وزارة الداخلية في بلاغ شديد اللهجة على ضرورة مواصلة التقيد بالإجراءات المعلن عنها سابقا فيما يخص عدم تجاوز 10 أشخاص، كحد أقصى، في مراسم الدفن، ومنع إقامة مراسم التأبين
كما قررت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، بشكل رسمي منع نقل الأشخاص على متن الدراجات النارية الثلاثية العجلات “التريبورتور”، وذلك نظرا للخطورة التي تكتسيها هذه العملية.

وأكد عبد القادر عمارة، وزير النقل واللوجستيك، في معرض جوابه على سؤال شفوي بالبرلمان، أن تم المنع بشكل النهائي ركوب الأشخاص على متن التريبرتور، مضيفا أن هذا الأمر سيدخل حيز التنفيذ وبشكل صارم، وذلك بتنسيق مع مختلف المصالح المختصة من وزارة الداخلية والأمن الوطني والدرك الملكي.

وارجع الوزير، تعجيل باتخاذ هذا القرار، إلى الأرقام المهولة لحوادث السير الناتجة عن المخالفات التي تتسبب فيها هذه الدراجات النارية ثلاثية الدفع، والتي حددها في 40 بالمائة، مشددا على أنه ستتم معاقبة المخالفين بغرامات مالية كبيرة، علاوة على سحب رخصهم، وقد يصل الأمر إلى السحب النهائي.

وتجدر الإشارة الى أن قانون 116-14 حدد مجال اشتغال وسائل النقل هذه في نقل البضائع وليس الأشخاص، كما أن أغلب سائقيها لا يحترمون قواعد السير ويتجولون بالأزقة الضيقة بسرعة خيالية، مما أنتج مآسي خلفت إزهاق أرواح بريئة أو إصابة آخرين بجروح خطيرة، بسبب تهور عدد من سائقي “التريبورتور” وعدم انضباطهم لقانون السير.

وبهذا الصدد سيتم فرض عقوبات صارمة على مخالفي القرار، حيث سيتم توقيف رخصة السياقة لـ 3 أشهر، مع الايداع بالمحجز 15 يوم، وبغرامة تتراوح بين 20000 و10000 درهم وبالحبس من ستة أيام إلى ستة أشهر.

About Abdellatif saifia 4709 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن