فريق البسمة التطوعي يرسم الفرحة على محيا أطفال و طفلات معهد لالة مريم بطنجة

جريدة النشرة : كمال الديان – طنجة

 

 

في بادرة جميلة قام فريق البسمة التطوعي بطنجة بتنظيم حفل ديني بمعهد لالة مريم للاطفال الانطوائيين بطنجة وذلك يوم الجمعة 07 ماي 2021 حيث عرف الجفل تلاوة آيات من الذكر الحكيم و تنظيم تزيين العرائس الصغيرات لفائدة 07 فتيات ، وتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين في هذا الحفل .

تأسس فريق البسمة التطوعي من مشكاة الجامعة منذ أربع سنوات من طرف طلبة جامعيين هدفهم نشر ثقافة التطوع و تقديم المساعدة للفئات الهشة في المجتمع على مستوى مدينة طنجة.

حاليا يعمل الفريق على عدة أنشطة؛ أغلبها يكتسي الطابع الخيري، كتوزيع قفة رمضان و إفطار الصائم وكسوة العيد، كما يقوم الفريق بشكل دوري بإعداد وجبات و تقديمها للمتشردين، بالإضافة إلى زيارة دور الأطفال ودور المسنين، و بصفة عامة فالفريق أينما وجد الخير تجده سباقا إليه كعمل إنساني تطوعي.

و في هذا الصدد قال محمد الحليمي، رئيس فريق البسمة التطوعي، وباحث في سلك الدكتوراه قانون خاص ،قال أن عمل الفريق هو عمل تطوعي يهدف إلى رسم البسمة حيثما يجب ان ترسم ، على وجوه الضعفاء و اليتامي و الفئات الهشة ، وأن النشاط الذي قام به الفريق يوم الجمعة 07 ماي 2021 بفضاء معهد لالة مريم للأطفال الانطوائيين بطنجة حيث استفاد 40 طفلة وطفلا من أنشطة متنوعة ‘احتفاء بليلة القدر و تحقيقا لأهم مقاصد الشهر الفضيل و هو التعاون و التآزر ونشر الفرحة بين شريحة من الاطفال .
ماجدة الصمدي شابة ضمن الفريق و متطوعة ، صرحت ايضا بان من يعاني من التوحد الحقيقي هو من جف قلبه عن النبض بكامل الإحساس ،وهي وان كانت تحمل بقلبها رسالة وبقلمها بضع كلمات معبرة عن الإنسانية ، فإنها لن تتردد في دعوة كل من يمكنه تقديم المساعدة من أجل التخفيف عن معاناة العديد من الفئات التي تحتاج تظافر جهود الجميع ، مؤسسات مختصة و مجتمع مدني و محسنين

ويواصل فريق البسمة عمله التطوعي بجمع التبرعات بين المنتسبين إليه و فتح باب المساهمة من أجل اقتناء ألبسة و كسوة العيد لفائدة الأطفال المنحدرين من أسر معوزة ، من أجل رسم بسمة الفرح بالعيد على وجوه الاطفال .

About Abdellatif saifia 4709 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن