خروقات صارخة تخالف قانون البناء وحياة المواطنين في خطر بسبب بنايات آيلة للانهيار بالمحمدية

جريدة النشرة: د. عبد اللطيف سيفيا / عدسة: محمد الفيلالي

في ضرب صارخ لمعايير البناء والقانون المنظم له وأمام أنظار المسؤولين المحليين من جيوش السلطة المحلية ورجال الشرطة والمسؤولين على تسيير الشأن العام المحلي من مجلس بلدي وإقليمي وجيوشهم المجيشة من. تقنيي البناء والمراقبين والمسؤولين عن التصاميم والتراخيص المتعلقة بإنشاء المشاريع المختلفة الذين يغضون البصر عن العديد من الخروقات في المجال واستفحالها بقوة مما يثير الشكوك حول تواطئ هؤلاء في انتشار الفساد في تجلياته المختلفة دون تحريك مساطر الردع والعقاب لتطهير مدينة المحمدية من كل أنواع الفساد المسكوت عنه مثلما يحدث بشارع بغداد بالقصبة حيث تتواجد بنايات آيلة للسقوط تهدد سلامة وحياة المواطنين وممتلكاتهم .


الأمر الذي عملت جريدة النشرة على نقله لكم بالصورة الواضحة لتكونوا شهداء على التسيب والعبث الذي يستشري بمدينة المحمدية دون حسيب أو رقيب ، خاصة وأن الأمر يهدد سلامة المواطنين ويجعل أرواحهم بين كفي عفريت ، بحيث تتواجد بالنقطة الحضرية المذكورة سابقا بناية هي عبارة عن صور قديم قد يناهز عمره المائة سنة وأصبح آيلا للسقوط خاصة وأن بعض أجزائه لا تستند إلى أسس تمكنه من الصمود في وجه عوامل التعرية بكل وضوح ، مما يشكل خطرا على المواطنين فيي أي لحظة وحين.


فأين المسؤولون من ذلك وما مدا فاعليتهم في المراقبة والتتبع للشأن العام المحلي والتدخل قبل فوات الأوان؟

About Abdellatif saifia 4672 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن