حالة من الهدوء الحذر تسود العاصمة الأفغانية بعد رحيل القوات الأمريكية

ذكر سكان كابل أن هناك حالة من الهدوء تسود العاصمة الأفغانية، اليوم (الثلاثاء)، في أعقاب رحيل القوات الأمريكية بعد نحو عقدين من مساندتها للحكومات التي تولت الأمر هناك.

وقال مواطن يعيش في وسط كابل ويدعى لطف الله، «إن المدينة هادئة»، ومعظم المحلات التجارية المنتشرة في منطقة «شهر ناو» الواقعة بوسط المدينة، مفتوحة، ولكن لا يوجد بها سوى عدد قليل من الزبائن، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وأعادت بضعة بنوك فتح أكبر فروعها اليوم الثلاثاء، بعد مرور أكثر من أسبوعين على فرض طالبان سيطرتها على البلاد، ووقف مئات الأشخاص في طوابير لسحب الأموال.

وفي الشوارع، لا يوجد سوى عدد قليل من عناصر طالبان، الذين يقوم معظمهم بحراسة المباني، ولا سيما المكاتب الحكومية. وقال أحد سكان منطقة «داشتي بارشي» في غرب كابل، إن المدارس الخاصة والعامة أعادت فتح أبوابها للمرة الأولى منذ أن سيطرت طالبان على السلطة في البلاد في منتصف أغسطس (آب) الماضي، موضحا أن جميع التلاميذ حتى الصف السادس، عادوا إلى المدرسة.

وكان آخر أفراد القوات الأميركية قد غادر كابل أمس وبذلك انتهت مهمة إجلاء القوات التي اتسمت بالتوتر، وانتهت حرب استمرت لـ20 عاما في أفغانستان.

وفي الوقت نفسه، تدرس الحكومات في جميع أنحاء العالم كيفية التعامل مع طالبان.

كما أن هناك مخاوف أخرى تتعلق بكيفية التعامل مع موجة متوقعة من الهجرة من البلاد، وكيفية ضمان سلامة المواطنين والعاملين السابقين الذين قدموا الدعم للقوات الغربية في البلاد، وذلك خوفا من القمع وانتقام المتشددين منهم.

وكتب أنس حقاني، العضو البارز بحركة طالبان، والزعيم البارز لشبكة حقاني الأفغانية المتشددة: «نحن نصنع التاريخ مرة أخرى، وينتهي احتلال الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) لأفغانستان منذ 20 عاما الليلة».

وكتب ماتيو أيكينز، مراسل صحيفة نيويورك تايمز المقيم في أفغانستان، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلا: «السماء هادئة وأستطيع أن أسمع وأرى ما يبدو أنه إطلاق نار احتفالي من طالبان».

About Abdellatif saifia 4709 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن