نسخة متحوّرة جديدة من فيروس كورونا اسمها “مو” تثير الجدل وتسترعي المراقبة

أعلنت منظمة الصحّة العالمية، أنّها تراقب نسخة متحوّرة جديدة من فيروس كورونا اسمها “مو”، رُصدت للمرة الأولى في كولومبيا في يناير.

وقالت المنظمة في نشرتها الوبائية الأسبوعية حول تطوّر الجائحة إنّ النسخة المتحوّرة بي.1.621 بحسب تسميتها العلمية، تمّت تصنيفها في الوقت الراهن “متحوّرة يجب مراقبتها”.

ورصدت المتحوّرة “مو” للمرة الأولى في كولومبيا في يناير الماضي، ومنذ ذلك الحين تم الإبلاغ عن إصابات بها في عدد من دول أمريكا اللاتينية وأوروبا.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أنّه “على الرّغم من أنّ الانتشار العالمي للمتحوّرة مو بين الحالات المتسلسلة قد انخفض ويقلّ حالياً عن 0.1%، فإن انتشارها في كولومبيا (39%) والإكوادور (13%) يزيد باطراد”.

كما أضافت أنّ لدى هذه المتحوّرة طفرات يمكن أن تنطوي على خطر “هروب مناعي” (مقاومة للّقاحات)، الأمر الذي يجعل من الضروري إجراء مزيد من الدراسات عليها لفهم خصائصها بشكل أفضل.

ووفق ما ذكرته وكالة “فرانس برس”، فإنه إذا كان للغالبية العظمى من الطفرات تأثير ضئيل أو معدوم على خصائص الفيروس، إلا أنّ بعض هذه الطفرات يمكن أن يؤثّر على خصائص الفيروس، كأن يزيد على سبيل المثال من سهولة انتشاره أو من مدى شدّة المرض الذي يسبّبه أو من مدى مقاومته للّقاحات أو الأدوية أو أدوات التشخيص أو غيرها من التدابير الاجتماعية والصحّية العامّة.

About Abdellatif saifia 5403 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن