رئيس الوزراء البريطاني يغير شخصيا حفاظات أطفاله .. فماذا عن وزرائنا ومسؤولينا؟

جريدة النشرة : د. عبد اللطيف سيفيا

 

بقية الحديث … من المثير للجدل بالنسبة لنا أن نجد رئيس حكومة دولة متقدمة وقوية يحسب لها ألف حساب وحساب كرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يعترف بأن لديه 6 أبناء، وأنه «يغير الكثير من الحفاظات»، وذلك خلال مقابلة إعلامية أجراها مع شبكة “إن بي سي” الأميركية.
بحيث أشار رئيس الوزراء البريطاني، الذي يبلغ عمر أصغر أطفاله، ويلفريد، عاماً واحداً إلى أنه «يغير الكثير من الحفاظات».

ولطالما تجنب جونسون الحديث عن أسرته وأبنائه، وقبل الانتخابات العامة لعام 2019، سُئل صراحة عن هذا الأمر من مذيع بإذاعة «إل بي سي» ليجيب جونسون قائلاً: «أعتقد أن ما يريد الناس سماعه هو ما لدينا من خطط. أنا أحب أطفالي كثيراً لكنهم لا يتنافسون في هذه الانتخابات، وبالتالي لن أعلق على هذا الأمر».

فما هذا التواضع ؟ وما هذه المإنسانية ؟ وما هذا الإحساس الكبير بالمسؤولية ؟

لهذا كان من الواجب التساؤل حول اهتمامات وزرائنا ومسؤولينا ،إلا من رحم ربي ، التي لاحظنا في غالب الأحيان أنها لا تصب قطعا في مصلحة المواطنين ، مما يثير شكوكنا حول ما إذا كانت لديهم اهتمامات أخرى خارج نسق الواجب والمسؤولية …أم أنهم لا يهتمون إلا بتغيير أمور أخرى وبما لديهم من خطط لا لا ترقى إلى طموحات البلاد والعباد …؟ … وللحديث بقية .

 

About Abdellatif saifia 4993 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن