الاحتفاء بالذكرة 200 لتأسيس المفوضية الأمريكية بطنجة وبمرور قرنين من الصداقة بين الولايات المتحدة والمغرب

إحتفالا بالذكرى المائتين لتأسيس المفوضية الأمريكية بطنجة وبمرور قرنين من الصداقة بين الولايات المتحدة والمغرب، تحتضن منذ 10 يونيو  الماضي ؛ المكتبة الوطنية للممكلة المغربية معرضا،  بعنوان “من صوت وحجر– 200 سنة من التاريخ بمبنى المفوضية الأمريكية وبالمغرب”. ويشتمل المعرض على  صور وقطع تاريخية  تؤرخ  للروابط الاستراتيجية، والاقتصادية، والثقافية بين الولايات المتحدة والمغرب .
منها نموذج لعربة مارس روفر المصنوعة من قطع الليغو إلى حذاء المغني والموسيقي الشهير جيمي هندريكس الذي زار المغرب أكثر من مرة ، مرورا بالميدالية الذهبية الأولمبية والحذاء الرياضي لنوال المتوكل وصور  عالم الفضاء المغربي كمال الودغيري . كما يظهر المعرض فستانا ارتدته نجمة البوب  لايدي  غاغا.

وحسب بلاغ للسفارة الأمريكية بالرباط “يروي المعرض قصة العلاقات الإنسانية بين الشعبين، وكيف استطاع مغاربة وأمريكييون بسطاء تحقيق أشياء مذهلة معا على مدى السنوات والعقود الأخيرة والقرنين الماضين”.

وتعتبر المفوضية الأمريكية بطنجة، وهي نقطة محورية في المعرض، رمزا حيا للشراكة بين الولايات المتحدة والمغرب.  لقد كانت المفوضية أول مبنى دبلوماسي خارج الولايات المتحدة، واحتضنت مفاوضات دبلوماسية واقتصادية هامة. وهي اليوم مركز ثقافي نشيط يضم متحفا ومكتبة أبحاث.

ويضم   المعرض  قطعا تاريخية تعود لمائتي سنة من تاريخ المفوضية الأمريكية بطنجة و من التعاون الدبلوماسي والاقتصادي والأمني و الثقافي بين البلدين؛ حيث سيتواصل إلى غاية أواخر شهر شتنبر،  ثم سينتقل بعدها إلى الدار البيضاء. وفي أوائل سنة 2022، سيتم نقل المعرض لمقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن.

About Abdellatif saifia 4918 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن