مركز التفتح الأدبي و الفني بطنجة يحتضن المنتدى الإقليمي لدعم تعزيز التسامح المدني و الوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي

0

جريدة النشرة : كمال الديان / طنجة

 

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بطنجة أصيلة ، المنتدى الإقليمي لدعم و تعزيز التسامح و السلوك المدني و الوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي ، هذا المنتدى الذي احتضنته مؤسسة التفتح الفني و الأدبي بطنجة صباح يوم الأربعاء 29 يونيو 2022 ، بحضور المدير الإقليمي للوزارة الوصية و السادة و السيدات مديري و مدراء المؤسسات التعليمية المشاركة والتلاميذ و التلميذات المشاركين في تقديم فقرات الحفل .


عائشة المسيدي منسقة برنامج تعزيز قيم التسامح و تعزيز السلوك المدني ومكلفة ببرامج اليونسيف بطنجة ، صرحت لجريدة النشرة بكون المنتدى الذي جاء نتيجة برنامج طموح بين الوزارة الوصية و كل من سفارة النرويج بالرباط و الرابطة المحمدية للعلماء و اليونسيف ، هو برنامج يروم تعزيز التسامح و ترسيخ السلوكات المواطنة و العيش المشترك داخل المؤسسات التعليمية


وفي سياق متصل أكد عبد الإله الفيزازي رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية طنجة أصيلة على ان هذا المنتدى جاء تتويجا لمختلف الأنشطة التربوية ذات الصلة ، التي عرفتها المؤسسات التعليمية المشاركة ، ويضيف الفيزازي أن احتضان مركز التفتح الأدبي و الفني بطنجة لهذا الحدث التربوي ، هو دعم لجميع طرق ترسيخ ثقافة العيش المشترك و التسامح عبر مختلف أشكال التعبير من فن و موسيقى و تشكيل و أدب .


من جهته اعتبر طارق اليزيدي مدير مركز التفتح ، أن ما يقدمه المركز من خدمات لفائدة المتعلمين ، أذاب الفوارق و حارب السلوكات المشينة التي قد تعرفها مؤسسات التنشئة ، فحسب اليزيدي فالفن و الصورة و الأدب و كل أشكال التعبير الإنساني هي ممارسات تربوية على قدر كبير من الأهمية في تعزيز سلوك المواطنة و العيش المشترك


إيريكا طفلة تنحدر من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء ، نشأت بطنجة و اندمجت بشكل جميل بين أقرانها داخل المؤسسة التعليمية في انسجام و توافق يعكس عراقة المغاربة و تشبعهم بقيم التسامح و التعايش


المنتدى كان مناسبة تربوية حرص منظموها على تمرير رسائل إنسانية قبل التربوية ، في مشهد جميل يعد بنشأة جيل يؤمن بالاختلاف و يتعايش بجاذبية مع الآخر دون المساس بالكرامة ، ويرسخ لسلوكات المواطنة الحقة داخل المدرسة ليمتد ذلك إلى مختلف مؤسسات التنشئة الاجتماعية .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.