ساكنة تيط مليل تعبر عن استنكارها لعملية نزع الملكية وتحذر من احتقان اجتماعي

جريدة النشرة : د. عبد اللطيف سيفيا

 

بقية الحديث … يبدو أن لوبيات العقار بإقليم مديونة على مستوى تيط مليل ، لازال يستهويها التفنن في الاحتيال على أرزاق المواطنين البسطاء الذين لا حول لهم ولا قوة في مواجهة البلطجة التي تكرس عليهم من طرف مسؤولي الشأن المحلي ، الذين يبرعون في التمادي في الاستحواذ على ممتلكات أناس وضعوا ثقتهم الكاملة في هؤلاء الأشخاص ، الذين تحولوا أيام حاجتهم إلى أصوات المواطنين خلال الانتخابات ، من حملان وديعة إلى ثعالب وذئاب ضارية تنتعش بامتصاص دماء المواطنين ، والاتيان على حقوقهم وممتلكاتهم “حبا وتبنا” وطمس معالمها والانقضاض عليها ونزعها منهم بتكييف الوضعيات القانونية اللازمة لذلك وجعلها ذات مصداقية وحجية لا تترك فرصة للشك في الطرق والصور التي وضعت بها وتم تقديمها لهم كحل فردي ومن طرف الغالب المستأسد والمستبد على طرف مقابل ليس له والله إلا الصبر في غياب من يحميه ويرعاه وينصفه ، وذلك من أجل شق الطرق على اختلاف أنواعها كالشوارع والأزقة دون إعارة أي اهتمام للطرف الثاني والمعني الأساسي بهذه العملية التي رأى فيها المتضررون ظلما كبيرا وحيفا جائرا في حقهم ويتجلى ذلك فيما تم إدراجه ضمن محتويات محضر لجنة التقويم المكلفة بوضع قيمة تسعيرة الأراضي التي سيتم نزعها من أصحابها تحت طائلة القانون الجائر أو ذريعة المصلحة العامة بسومة هزيلة وغير معقولة حددت في 200 درهم للمتر بالنسبة للأراضي العارية و300 درهم بالنسبة للبناء العشوائي ، بعد أن قضى بعض هؤلاء السكان ما يزيد عن ثلاثين سنة واكثر بكثير وهم مستقرون او متملكون لعقاراتهم المستهدفة ، مما يعتبر معه ذلك أمرا مجحفا في حق المعنيين وجعل هؤلاء يستنكرونه بقوة مما قد يتسبب في احتقان شعبي لا تحمد عقباه .

وفي استطلاع للأمر حول الموضوع الشائك هذا ، أكد السيد جمال الصرغيني ، مستشار داخل بلدية تيط مليل عن حزب الاستقلال ، ان هدا المحضر الذي أنجزته لجنة التقويم هو حيف في حق الساكنة المعنية وينذر باحتقان اجتماعي وتشريد العديد من الأسر ، ليتقدم بطلب إلى أعضاء المجلس والسلطة الإقليمية في شخص السيد العامل ويناشدهم بالتفكير في مقاربة اجتماعية معقولة وحلول جادة ناجعة تحفظ كرامة الساكنة وتضمن لهم حقوقهم وتوفر لهم السكن اللائق والعيش الكريم

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس قد حدد يوم السادس من اكتوبر المقبل كتاريخ لعرضه هذا القرار على المجلس البلدي للمصادقة عليه خلال الدورة المقبلة من طرف اعضاء المجلس ، كما عرفت هذه النقطة ، يوم الاثنين 27 شتنبر الجاري ، استياء كبيرا من طرف الأعضاء الحاضرين في اجتماع اللجنة  . وسنوافيكم بجديد الاحداث المتعلقة بهذا الملف لاحقا .. وللحديث بقية .

About Abdellatif saifia 6401 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن




35 − = 27