المحمدية على صفيح ساخن ينبئ باحتقان شعبي ظهرت أولى شذراته بجلسة أكتوبر الجاري.

جريدة النشرة  د. عبد اللطيف سيفيا

 

 

عرفت جلسة أكتوبر الجاري بمجلس بلدية المحمدية استياء كبيرا من طرف تجار المدينة الذين ثاروا خلالها في وجه رئيس المجلس هشام آيت مانة وأعضاء الأغلبية وطرقهم الفاشلة في تسيير الشأن المحلي ، حسب وصف التجار المتذمرين الذين حضروا الجلسة وعبروا فيها عن ندمهم على وضع ثقتهم في حزب الأحرار الذي يتزعمه آيت مانة ، والذي فرش لهم الأرض بالورود التي سرعان ما ذبلت وبهت لونها ولم يتبق منها غير الأشواك التي تؤلم المواطنين وخزاتها وتدمي قلوبهم التي لم تعد تتحمل شح المجلس في حسن تدبير الشأن العام المحلي وبخله في قضاء مصالح المواطنين الذين استبشروا فيه خيرا ليستيقظوا على حقيقة مؤلمة ووعود كاذبة وانتهاج المجلس لسياسة لا توافق تطلعات ساكنة المحمدية ….كما ثارت ثائرة العديد من الجمعيات التي رفضت جملة وتفصيلا عزم تفويت دار المطالعة بحي الرشيدية لإحدى الجمعيات المحلية لتزاول فيها أنشطتها الخاصة بها ، بحيث عبر بقية جمعيات المجتمع المدني على اختلاف تخصصاتها عن رفضها القاطع لهذا القرار مطالبة بالإبقاء على نشاطات دار المطالعة التي تلعب دورا كبيرا في نشر الثقافة محليا والرفع من مستوى الوعي لدى الساكنة بالإضافة إلى اعتبار هذا المرفق متنفسا للتلاميذ والطلبة وغيرهم ممن يجد ضالته فيه باعتباره قيمة مضافة لحي الرشيدية .

وهكذا فإن الصراع بين المجلس البلدي وجمعيات المجتمع المدني في هذه الدورة كان محتدما وعلى أشده ويؤكد من خلال هذه الاحتجاجات داخل قاعة الاجتماع وخارجها على عدم رضا المواطنين عن السلوك التي ينهحها المجلس في تدبير الشأن العام المحلي لتراب مدينة المحمدية والذي وصفه المستنكرون بالفاشل ولا يمت لمصلحة الساكنة بصلة .

كما يستشف من ذلك أن استمرار الوضع على هذه الحال يتمخض عن احتقان اجتماعي وشعبي كبير ، نظرا لغضب المحتجين الرافضين لسياسة المجلس الحالي برئاسة هشام آيت مانة وتوعدهم بالتصعيد والزيادة في الإصرار عن التشبت بموقفهم والرغبة عن تحقيق مطالبهم المشروعة.

About Abdellatif saifia 6401 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن




99 − = 92