تحويل مكان خال مقفر إلى مزرعة كبيرة بجهة الساقية الحمراء يراهن على خلق ألف منصب شغل قار

تم الانتهاء من أشغال المرحلة الأولى من مشروع مبتكر هو الأول من نوعه بجهة الساقية الحمراء، يروم تحويل مكان خال مقفر إلى مزرعة كبيرة تمتد على مساحة ألف هكتار، مخصصة بالأساس لإنتاج الخضراوات والحليب.

ويمتد المشروع، في مرحلته الأولى، على مساحة 250 هكتارا في منطقة الجريفية، التي تبعد عن بوجدور بحوالي 160 كيلومترا، ويدخل ضمن رؤية النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، مراهناً على خلق ألف منصب شغل قار، وتحقيق الحماية الاجتماعية لكل العاملين في هذا المشروع.

ووفق تقرير لموقع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فإن الأشغال انتهت من حفر عشرة أثقاب مائية على عمق يصل إلى 1600 متر بصبيب مائي يصل إلى 70 لتر في الثانية، إضافة إلى تشييد خزانات تبريد ماء ومحطة لتصفية الماء مع شبكات الري بالتنقيط، وبناء وحدة تثمين الخضروات وإنتاج الحليب.

وقال حاتم الناجي، المدير الإقليمي للفلاحة ببوجدور، إن هذا المشروع “سيخول للجهة التوفر على سلسلة جديدة، وهي سلسلة الخضراوات، بالإضافة إلى تهيئة مجال زراعة العلف”.

وتبلغ قيمة المشروع قيمة 465 مليون درهم، منها 270 مليون درهم مخصصة للتهيئة الهيدروفلاحية، وسيمكن من رفع إنتاج الحليب بـ ألفي طن والخضروات بـ 50 ألف طن واللحوم الحمراء ب600 طن.

About Abdellatif saifia 6401 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن




27 − = 24