الأسماك تغادر موائد إفطار الطنجاويين خلال شهر رمضان

0

جريدة النشرة : كمال الديان / طنجة

 

 

أضحت الوجبات السمكية الاكلة االتي كانت المفضلة للعديد من العاءلات الطنجاوية خصوصا في شهر رمضان الابرك، غائبة او شبه غائبة ساعة الإفطار كطبق ألفه أهل طنجة العاشقين للبحر ومنتجاته. فبالرغم من ادراك العديد لأهمية الفوائد الصحية للأسماك على صحة الصائمين، مما يجعل من أكلة السمك اختيارا مفضلا يصطددم ذلك بموجة الغلاء التي تواصل تهديد القدرة الشرائية طيلة الشهر الفضيل خصوصا في نصفه الثاني .

الزائر للسوق المركزي المحادي لساحة 9أبريل او السوق دبرا بطنجة او للعديد من نقاط بيع السمك المنتشرة بأحياء شعبية قد يلاحظ ركودا غريبا تشهده هذه الأسواق، بالرغم من تنوع العرض من انواع للسمك والرخويات والقشريات.

نجيب بائع سمك في حي شعبي ،اعتبر ان اهم مسببات الركود هو الغلاء الواضح في أثمنة العديد من أصناف السمك خصوصا تلك التي تعرف اقبالا من لدن الطنجاويين لإعداد نوع معين من السمك خصوصا السردين والشطون،أما عن سؤال الجودة فهذه الأخيرة قد تختلف من نقطة بيع لأخرى وكذا ظروف التخزين والعرض مما يخلق تفاوت على مستوى الأثمنة .


سمك الانشوبة او الشطون قد يتراوح ثمنه بين 35 إلى 50درهم للطيلوغرام الواحد ،فحسب نجيب فإن صندوق عذا النوع يصل ثمن إلى 700 درهم لصندوق من وزن 22كيلوغرام .هذا السمك الذي يعرف اقبالا كبيرا
نفس المتحدث اعتبر السمسرة والمضاؤبة اهم مسببات هذا التفاوت الصارخ في الأثمنة ،واستغلال البعض لهذا الشهر الفضيل لتحقيق أرباح ظرفية على حد تعبيره.

Leave A Reply

Your email address will not be published.