تارودانت .. الاستعداد لتنظيم النسخة الأولى للمهرجان الدولي للفنون الشعبية للأطفال

احتفاء بالذكرى الرابعة والعشرين لتربع جلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين، واسترشادا بالتوجيهات السامية لجلالته الواردة في خطاب العرش 30 يوليوز 2003 حيث الدعوة إلى خلق آليات للتعاون بين المجتمع المدني والمؤسسات العمومية، خاصة في مجال الاهتمام بالتراث اللامادي، أشرت في ندوة صحفية احتضنتها قاعة الخزانة البلدية بتارودانت مساء يوم الأربعاء 12 يوليوز 2023، جمعية الشباب للثقافة والتنمية، على تنظيم النسخة الأولى للمهرجان الدولي للفنون الشعبية للأطفال، وذلك في الفترة الممتدة بين 16 و 26 من يوليوز الجاري، تحت شعار ” سرح الطفولة.. فن ومرح.. حب وتعلم “.

وحسب بلاغ جمعية الشباب للثقافة والتنمية ، فان المهرجان الطفولي والمنظم بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الجماعي، المجلس الإقليمي ومجلس جهة سوس ماسة، المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل ــ قطاع الثقافة ــ ثم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتارودانت، يسعى من خلاله المنظمون التعريف بالموروث الثقافي التراثي المغربي بصفة خاصة وطنيا ودوليا، ثم تشجيع التبادل الثقافي وترسيخ مبادئ المواطنة العالمية.

كما يحدو المنظمون تطلع طموح الرقي بأوضاع الشباب والطفولة خاصة لما راكمته الجمعية من تجربة في مجال المشاركة في المهرجان الدولي لفلكلور الطفل بدولة بولونيا منذ سنة 2014 وحتى سنة 2018 على مدى خمس سنوات متتالية، كما يهدف المهرجان جمع حوالي خمسين طفلا من داخل وخارج الوطن إلى تحقيق التعارف والتبادل وترسيخ قيم المواطنة والتسامح، وكذا اذكاء روح الاعتزاز بالوطن وبالموروث الثقافي.

واسترسالا في الحديث عن المهرجان خلال الندوة الصحفية، أشار مدير المهرجان رشيد وحيد على أن مدينة تارودانت وفضاءاتها وبعض جماعات الإقليم في إشارة منه إلى كل من مدينة أولاد تايمة، الجماعة القروية تيوت ثم الجماعة القروية تنزرت، على مدى عشرة أيام حاضنة لأنشطة فنية وثقافية متنوعة، وذلك من خلال برنامج غني وهادف وبإشعاع محلي ووطني ودولي، بحضور متطوعين ومشرفين فنيين محليين ودوليين هدفهم تأطير ورشات ولوحات فنية، مذكرا الأستاذ رشيد وحيد مديرا المهرجان أن ضيف الدورة دولة بولونيا، وذلك حتى يتسنى للمنظمين للنسخة الأولى بتارودانت الاستفادة من تجربة فنانيها ومؤطريها في مجال الاهتمام بالطفولة وتنظيم التظاهرات العالمية قصد فتح آفاق اكبر للتعريف بالموروث الثقافي المغربي.

أما فيما يخص الفرق المشاركة في التظاهرة فقد اقتصر المنظمون على مجموعة من الفرق التراثية والشعبية للأطفال محليا، حيث مشاركة فرقة الدقة الرودانية من تارودانت، فرقة كناوة من أولاد برحيل، فرقة أحواش جماعة تنزرت، فرقة ميزان هوارة من أولاد تايمة، فرقة تاسكوين تيفاوين بجماعة تارفراوتن، ثم فرقتين للفلكلور الشعبي من كراكوف وفرقة الغناء والرقص الشعبي من مدينة فاوبزيك من دولة بولونيا.

وفي الأخير أكد مدير المهرجان، على انه ينتظر من الدورة الأولى من المهرجان الدولي للفنون الشعبية للأطفال Tarwa Art بالمغرب من حيث الفكرة والبرنامج، فمن المنتظر أن تكون إضافة وفرصة لتقديم عروض فنية تثمن كنوز الفنون الشعبية بالمغرب وبالمنطقة، وتجعلها تتلاقح مع نظيرتها من الفنون الشعبية من خارج الوطن، وكذلك تجعل الطفل محورا أساسيا لضمان استمرارية الفنون المعبرة عن الهوية وترسيخ الاعتزاز بها وصقل المواهب الصاعدة لتكون خير سفير للوطن، كما سيكون المهرجان خير مناسبة لتكريم أسماء فنية قدمت خدمات جليلة للطفولة بصفة خاصة وللفن بصفة عامة اعتراف بمجهوداتها وعملها الدءوب ونكرانها للذات.

About Abdellatif saifia 7118 Articles
الدكتور عبد اللطيف سيفيا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن




− 1 = 9