فرنسا لم يعد بإمكانها دفن رأسها في الرمال.. هكذا عبر نائب فرنسي بخصوص مغربية الصحراء

0

 أشاد النائب الفرنسي والمتحدث باسم الحركة الديمقراطية (موديم)، برونو فوكس، بقرار إسرائيل “القوي للغاية” بالاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه، قائلا إن فرنسا “لم يعد بإمكانها دفن رأسها في الرمال”.

وأوضح النائب في تغريدة على (تويتر): “فرنسا التي تشهد تدهور علاقاتها يوما بعد يوم مع حليفها المغربي،لم يعد بإمكانها دفن رأسها في الرمال”.

كما نوه النائب الفرنسي والأمين العام للجمعية البرلمانية للفرانكوفونية ب”القرار القوي والجريء الذي اتخذته إسرائيل”. وكان بلاغ للديوان الملكي أعلن في وقت سابق اليوم أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس-نصره الله- توصل برسالة من رئيس وزراء دولة إسرائيل، فخامة السيد بنيامين نتنياهو، رفع من خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى العلم السامي لصاحب الجلالة قرار دولة إسرائيل الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه.

وفي هذا الصدد، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن موقف بلاده هذا سيتجسد في كافة أعمال ووثائق الحكومة الإسرائيلية ذات الصلة”. وشدد، أيضا، على أنه سيتم “إخبار الأمم المتحدة، والمنظمات الإقليمية والدولية التي تعتبر إسرائيل عضوا فيها، وكذا جميع البلدان التي تربطها بإسرائيل علاقات دبلوماسية” بهذا القرار.

وفي رسالته إلى جلالة الملك، أفاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن إسرائيل تدرس، إيجابيا، “فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة”، وذلك في إطار تكريس قرار الدولة هذا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.