الانسان كائن تنافسي بطبعه وفطرته

0

جريدة النشرة : ذ. عبد الخالق نتيج

 

 

الحياة مدرسة نمو، وكل تحدي هو فصل دراسي عليك تجاوزه للوصول للفصل الموالي. والحياة لعبة تنافسية فأنت في سباق دائم مع نفسك أولا لتحقيق ذاتك وتطلعاتك وأنت في سباق مع من حولك اعترفت بذلك أو لم تعترف؛ فالانسان كائن تنافسي بطبعه وفطرته.

التنافس أمر رئيسي لتجدد الحياة وتطورها فلو اكتفى كل شخص بما لديه وبما هو عليه لفقدت الحياة معناها.

لا توجد مناطق سلمية، هناك مناطق متساوية الردع، لا تكن ساذجا؛ فالحياة أقرب إلى لعبة تنافسية من أي شيء آخر، إذا كنت في منطقة راحتك فهذا يعني أنك خارج اللعبة.
* كيف أعرف أني خارج اللعبة ؟
* إذا لم تكن تشعر بالقلق والشغف فأنت خارج اللعبة!.

الحياة مدرسة نمو ولا يحدث النمو إلا أثناء التحديات، ولا تحديات بدون وجود شعور القلق، وجود نسبة معقولة من القلق في حياتك شيء صحي، عدم وجود القلق أو وجود قلق مرضي شيء مضر بل وقاتل في أحيان كثيرة.

الشغف هو المؤشر الثاني على أنك داخل اللعبة أو أنك حي حقا، إذا لم يكن عندك حافز ابحث عنه، الشغف عنصر رئيسي للتغلب على التحديات والنمو للمستوى الأعلى.

Leave A Reply

Your email address will not be published.