عين حرودة..بفضل السوق النموذجي عامل المحمدية يدخل موسوعة غينيس كأول عامل مغربي تظل مشاريع ملكية متوقفة طوال مدة تعيينه على رأس عمالة بالمغرب

0

جريدة النشرة : عن الشروق المغربية / سفيان لفضالي

 

على بعد ثلاثة أشهر بالضبط يوم 6 نوفمبر 2023 سوف يخلد المغاربة ذكرى عيد المسيرة الخضراء العظيمة ومعها ستخلد ساكنة عين حرودة الذكرى الخامسة لتدشين وإنجاز السوق النموذجي لعين حرودة بوسط عين حرودة المركز دون أن يُعلن عن افتتاحه لحد الآن في وجه فئات الباعة الجائلين من قطاع التجارة غير المهيكل كأصحاب الفراشة والخضارة وبائعي الفواكه والاسماك الذين طالما منوا النفس بافتتاح هذا الفضاء التجاري والانتقال من مرحلة العذاب النفسي وانهاء حالة الفوضى والعبث الى مرحلة جديدة يسودها الانضباط والشعور بالمسؤولية والحس الوطني العالي مما يحفظ للتجار كرامتهم ويسهل اندماجهم في القطاع المهيكل ويخلق اندماجا نوعيا وسلِسا مع مختلف المؤسسات من باقي القطاعات المالية والاقتصادية والإجتماعية الأخرى.
وللتذكير فإن الذكرى تنفع المؤمنين فإن فضاء السوق النموذجي الذي يقف اليوم شامخا ككتلة ادإسمنتية مُوصَدة بأبواب حديدية لا قيمة له إلا من حيث تشغيل حراس من أعوان عرضيين يحرسون ظلام الليل إلى مطلع فجر الحقيقة صباحا قد تم تدشينه تزامنا مع احتفال الشعب المغربي وساكنة عين حرودة بذكرى المسيرة الخضراء يوم 6 نوفمبر من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية صاحبة التمويل وجماعة عين حرودة صاحبة البقعة الأرضية بمساحة 6500 مترا وكان العامل السابق علي سالم الشكاف قد سهر على إعطاء شارة انطلاقته قبل ان يَخْلُفه على رأس العمالة السيد هشام العلوي المدغري الذي ظل عاجزا عن إيجاد حل وتسريع عملية إفتتاحه وتيسير الصعاب التي إعترضته والغريب في الأمر أنه قد يغادر منصبه خلال الحركة الإنتقالية المقبلة دون أن يرى هذا المشروع النور ليظل وصمة عار على جبينه وعلى جبين وزارة الداخلية ويكون بذلك قد إستحق دخول موسوعة غينيس كأول عامل ومحافظ يتسلم دفة القيادة وتستمر مشاريع ملكية متوقفة في حِقبته كما هو حال الطريق الإقليمية 3000 (لنا عودة للموضوع).
ويبدو ان هناك مشكلا قد اعترض إنجاز عملية التدشين حتى بعد الإنتهاء منه قد أُشِيعَ أن الوعاء العقاري قد امتد إلى بقعة ارضية تعود ملكيتها الخاصة الى أسرة يهودية بينما ظهر ان المساحة المخصصة للمشروع تعود إلى وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء مما فرض لاحقا عقد اتفاقية شراكة بين اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية والمديرية الإقليمية للتجهيز وجماعة عين حرودة بدورة فبراير 2021.
وفي انتظار الإفراج عن هذا الفضاء التجاري الضخم الذي يُحسَب للمجلس الجماعي السابق الذي أطلقت عليه الساكنة مجلس التغيير والافراج عن آمال الباعة الجائلين وتخليصهم من سوء العذاب اليومي والنفسي والنهوض بالحد من الفوضى والقطاع غير المهيكل والارتقاء بصورة عين حرودة المركز وتحرير الملك العام فإننا سننتظر تحرك من يهمهم الأمر عسى يحرك فيهم خطاب صاحب الجلالة الأخير ذرة من الجدية والإحساس بالمسؤولية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.