الاستثمارات السياحية الإسبانية تحط الرحال بالمغرب بقوة

0

استقبل قطاع الفندقة في المغرب، دفعة قوية مع اعتزام شركات إسبانية زيادة استثماراتها في المملكة، مما يعطي إشارات قوية على مدى الثقة في مناخ الأعمال، الذي يتطلع المسؤولون إلى دعم مكانته على نحو أكبر في السنوات المقبلة.

وكشفت صحيفة “إلباييس” الإسبانية أن مجموعات فندقية إسبانية كبرى تعمل على تعزيز حضورها بالمغرب للاستفادة من الطفرة السياحية التي تشهدها البلاد والتي حطمت أرقاما قياسية سنة 2023.

وأكدت إلباييس في تقرير على منصتها الإلكترونية أن شركات بارسيلو وريو وإيبير وستار وميليا اختارت المغرب بهدف توسيع أنشطتها والاستفادة من نمو النشاط السياحي بالمغرب.

وتشير الإحصائيات إلى أن هذه الشركات الأربع، تمتلك بالفعل 18 مؤسسة فندقية في المغرب، وهي تعتزم مواصلة توسعها في هذه السوق الذي سيحظى بانتعاش أكبر خاصة مع استضافة كأس العالم لكرة القدم في 2030. 18 وحدة ومنشأة تملكها سلاسل فنادق بارسيلو وريو وإيبير وستار في السوق المغربية .

ويقدم المغرب نفسه كوجهة مستقرة، سواء من الناحية السياسية أو الاجتماعية مقارنة بالبلدان الأخرى في المنطقة.

وخلال الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2023، استقبلت المملكة 13.2 مليون سائح، متجاوزة الأرقام المسجلة لعام 2019، أي قبل الجائحة، عندما استقبلت 12.9 مليون مسافر.

وبحسب إلباييس، فإن هذه الأرقام تجعل من المغرب سوقا جذابة للغاية من حيث الاستثمار، مع إمكانات نمو متزايدة للشركات الفندقية وأن بارسيلو من بين الشركات التي تراهن بشكل كبير على السوق المغربية.

وتقول سلسلة فنادق مايوركا، التي تبحث عن فرص جديدة في المغرب، إنها تدرس مشاريع من أجل تحقيق المزيد من النمو في البلاد، وتخطط لإطلاق فنادق جديدة، معظمها من صنف 4 و5 نجوم.

وتمتلك مايوركا ثمانية فنادق في ست مدن مغربية هي الرباط والدار البيضاء ومراكش وطنجة وفاس وأكادير، تضم أكثر من 1600 غرفة وتوفر1200 فرصة عمل مباشر.

وكانت هذه السلسلة قد أعلنت في أكتوبر الماضي عن استثمار أكثر من 80 مليون يورو لاقتناء وتجديد فندقين من فئة خمس نجوم في الدار البيضاء والرباط.

أما سلسلة فنادق ريو، التي استقرت بالمغرب منذ عام 2002، فتتوفر على فندقين وقصر في أكادير، ومنشأتين أخريين في مراكش وفندق في تغازوت، وهذه الفنادق الستة هي ثمرة شراكة متينة استمرت لأكثر من 20 عاما.

Leave A Reply

Your email address will not be published.