المغرب يعزم على بناء قاعدة بحرية عسكرية بمدينة الداخلة لتأمين أراضيه وصد أي تحركات عدوانية

0

جريدة النشرة : د. عبد اللطيف سيفيا

 

في تسريب جديد للمخابرات العسكرية الإسبانية ، المغرب بدأ فعليا في اولوية ملحة ومفروضة  وفي سرية كبيرة في بناء قاعدة بحرية عسكرية بمدينة الداخلة ، تضم 1700 جندي قبالة جزر الكناري ، وذلك بعد تعهد دولة الإمارات العربية المتحدة بالتمويل الكامل لبناء هذه القاعدة التي يأتي عزم المملكة المغربية على بنائها لصد أي تحركات عدوانية من طرف عصابة البوليساريو التي تتسرب من الاراضي الموريتانية إلى مدينة الكويرة المغربية .

ويدخل بناء هذه القاعدة ضمن سياسة أمر الواقع التي يفرضها المغرب على الجميع لترسيم حدوده البحرية وفرض رسالته الواضحة التي تتضمن بسط سيادته الكاملة ، وبدون جدال ، على الصحراء المغربية ، وتوضيح المواقف إزاءها دون اللعب على الحبل ، كما يستهدف المغرب بناء هذه القاعدة إلى تأمين ظروف بناء ميناء الداخلة الدولي على المحيط الاطلسي وبناء ميناء طنجة أيضا المتوسط الذي يعتبر منافسا شرسا للموانئ الاسبانية والذي يعتبر إقدام المغرب على بنائه سيشكل تحديا كبيرا لإسبانيا ومعادلتها الجيوسياسية القائمة على التفوق العسكري .

كما أن الصراع حول جبل تروبيك ومجالات التنقيب بين مدينة الداخلة وجزر الكناري على مصادر الطاقة سيشكل تحديا كبيرا أمام إسبانيا ، وهذا ما سيفرض على الدبلوماسية الدخول في مفاوضات شاقة وطويلة مع المسؤولين بالرباط بخصوص الحدود البحرية المشتركة .

كما يبدو جليا أن اهتمام المغرب في السنوات الأخيرة يقوم على تحديث ترسانته العسكرية خاصة البحرية منها، إضافة إلى حرصه على الحضور في كبريات المناورات والتدريبات العسكرية التي تستهدف تعزيز الأمن البحري وضبط السواحل، خاصة مع كل من إسبانيا والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي؛ في حين يفسر متتبعون سر هذا الاهتمام بطبيعة التهديدات والمخاطر التي تواجهها المنطقة والناتجة عن التغيرات الجيو-سياسية والأمنية التي يعرفها العالم والقارة الإفريقية على وجه الخصوص.

Leave A Reply

Your email address will not be published.