بعد الحرائق التي وقعت امس بجماعة سيدي حجاج واد حصار السلطات المحلية تهدم معملا عشوائيا للآجور

0

جريدة النشرة : ح. ميمي

 

 

أقدمت السلطات المحلية وعلى رأسها السيد قائد الملحقة الإدارية النجاح السيد أنور بريطل  بمعية أعوان السلطة والقوات المساعدة والدرك الملكي وتحت إشراف السيدة الباشا لمياء تيجان وبأمر من السيد عامل إقليم مديونة السيد علي الشكاف على هدم وحدة صناعية عشوائية تابعة لتراب جماعة سيدي حجاج واد حصار  بدوار أولاد بوعزيز في اتجاه الطريق المؤدة نحو مدينة الكارة ، تابع لشركة تقوم بمزاولة صناعة الآجور العادي والوردي المخصص للبناء بوضعية غير قانونية والذي تفوق مساحته  المبنية 1000 متر .

وتجدر الإشارة إلى أن التراب الجماعي لسيدي حجاج واد حصار هو موضع للشبهات فيما يتعلق بالبناء العشوائي الذي ينمو كالفطر باضطراد كبير وبسرعة جنونية تتنوع هذه العشوائية بين المساكن والمخازن والمعامل والتي كانت محل عدة حرائق خطيرة أصبحت تستنفر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة ورجال المطافئ وتثير الهلع والخوف في صفوف المواطنين لما يمكن أن تتسبب فيه من خسائر مادية وغيرها ، مثلما حدث خلال اليومين الأخيرين بنفس المنطقة بدوار أولاد بوعزيز حيث اشتعلت النيران بمعامل عشوائية لصنع البلاستيك والمتلاشيات والتي سبق أن أثرناها في مواد مختلفة لتوجيه الرأي العام والمسؤولين حتى يكونوا على حذر من الوضع القائم والمشبوه بتراب هذه الجماعة قبل أن تحدث هناك انفجارات وخسائر فادحة في الأرواح ، مما يوجب التدخل السريع وإرسال لجان استقصائية جادة لتقف على كل الخروقات الممارسة بهذه المنطقة التي تعد بؤرة سوداء للتجمعات والبنايات غير المرخصة والتي قد تنطوي على عدة مشاكل اقتصادية غير مشروعة واخرى اجتماعية غير معلنة يمكنها أن تضر  ببناتنا وأولادنا وتنسف المجتمع ككل .

Leave A Reply

Your email address will not be published.