بدون لغة الخشب..كاس افريقيا 2025 بالمغرب

0

جريدة النشرة : عبد الله بقادى / بروكسيل

 

هل نستفيد درسا من الكوت ديفوار التي أصرت بعزم لاعبيها ومدربها على تجاوز كل المنافسين بداية من دور الثمن من اجل الفوز بكاس افريقيا التي نظمتها باقتدار ؟.

وفي ذلك درس لمنتخبنا الوطني للاستعداد بما يكفي لكي نفوز بكاس افريقيا التي سننظمها على أرضنا والتي ترصد لها اموال طائلة ..

الكرة في مرمى وليد الركراكي ولاعبي الفريق الوطني الذين نعقد الأمل الكبير عليهم لإعادة الهمة والقيمة للكرة الوطنية وجعلها في مصاف الكرة العالمية وتحقيق هذا الحلم لييصبح حقيقة واقعية نفتخر بها ونعتز .

Leave A Reply

Your email address will not be published.